مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

الشرطة تفرق تجمع سلمي لحزب التحرير بالقوة إصابة طفلة برصاصة والاعتداء بالضرب على عدد من المشاركين في تجمع احتجاجي سلمي في مدينة غزة

14-07-2010 00:00

فرقت الشرطة الفلسطينية بالقوة عند حوالي الساعة 5:00 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 13/7/2010، تجمع احتجاجي لأنصار حزب التحرير بالقرب من أبراج المقوسي في حي النصر غرب مدينة غزة، حيث كان من المزمع تنظيم مهرجان في ساحة أبراج المقوسي بمناسبة 'ذكرى هدم الخلافة'، حيث قامت الشرطة بتفريق التجمع بالقوة مستخدمة الهراوات كما أطلقت عدة أعيرة نارية في الهواء، واعتقلت الشرطة عدد من نشطاء حزب التحرير في مناطق متفرقة من قطاع غزة عرف منهم المركز أسماء (16) معتقلاً.
هذا وأصيبت الطفلة ريهام ربيع بوزو (أبو مرسة)، البالغة (10 سنوات) من عمرها، بينما كانت تقف على شرفة شقة عمها الكائنة في الطبقة الثانية من منزل العائلة الواقع مقابل أبراج المقوسي، حيث اخترقت رصاصة صدرها وهي في حالة وصفتها المصادر الطبية بالخطيرة.
  وكان الناطق باسم وزارة الداخلية صرَّح أن الشرطة منعت الفعالية بسبب عدم قيام المنظمين بإتباع الإجراءات القانونية ذات العلاقة، في حين أكد حسن المدهون أحد أعضاء المكتب الإعلامي للحزب أنه توجه بتاريخ 9/6/2010 إلى مكتب مدير الشرطة في مقر الجوازات بغزة وتقدم بإشعار حول انعقاد المهرجان بتاريخ 13/7/2010، في ذكرى هدم الخلافة.
وبعد حوالي أسبوعين اتصل به أحد الأشخاص وعرف عن نفسه أنه من عمليات الشرطة وسأل عن فعاليات المهرجان، فأجابه المدهون عن استفساراته، فأخبره بأنه لا توجد مشكلة وأن لديهم تصريح لتنظيم هذا النشاط فطلب منه المدهون تصريحاً خطياً، ولكنه شدد على أن البلاغ الشفوي يكفي، وأنه عند حدوث مشكلة ما عليه سوى مراجعتهم وأعطاه رقم هاتف لعمليات الشرطة للاتصال في حال حدوث أي مشكلة.
وعند حوالي الساعة 11:30 من مساء يوم الاثنين الموافق 12/7/2010، وقبل أقل من أربعة وعشرين ساعة على موعد إقامة المهرجان، اتصل به شخص عرف عن اسمه وأنه من جهاز المباحث العامة في الشرطة وطلب منه الحضور إلى مقر المباحث في مجمع أنصار الأمني ولكن المدهون رفض ذلك فمنحه الشخص نصف ساعة ليحضر وإلا فسيلغي المهرجان وقد يتم اعتقاله وانتهت المحادثة.
وفي أعقاب ذلك نظم حزب التحرير الاحتجاج المذكور أعلاه، حيث فرقته الشرطة بالقوة.
  مركز الميزان لحقوق الإنسان يشدد على أن قانون الاجتماعات العامة رقم (12) لسنة 1998، يوفر حماية خاصة وتدابير تضمن حق المواطنين في تنظيم الاجتماعات العامة، دون اشتراط الحصول على ترخيص مسبق، حيث تقتصر الإجراءات على توجيه إشعار كتابي بذلك للمحافظ أو لمدير الشرطة قبل (48) ساعة على الأقل من موعد عقد الاجتماع وللشرطة أن تبدي ملاحظاتها على تفاصيل التجمع السلمي لغرض حماية وضمان سلامة المشاركين، ودون المساس بالحق في حرية التجمع السلمي، قبل أن ترد عليهم خطياً، وفي حال عدم تلقي الجهة المنظمة لأي جواب خطي لها الحق في تنظيم الاجتماع العام في موعده.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يستهجن استخدام الشرطة للقوة في فض تجمع سلمي، ومشاركة أفراد يلبسون لباساً مدنياً في عملية فض المسيرة، بعضهم مزودين بالهراوات.
  والمركز يدعو الحكومة في غزة لفتح تحقيق في الحادث ولاسيما وان طفلة صغيرة أصيبت بإطلاق نار مجهول المصدر والنظر في الإجراءات التي اتبعتها الشرطة ولاسيما فض التجمع بالقوة.
    انتهى  


ملفات و روابط مرفقة :