مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يستنكر استهداف مخيمات الوكالة الصيفية من جديد ويدعو الحكومة بغزة إلى القيام بواجبها والكشف عن الفاعلين وإحالتهم للعدالة

28-06-2010 00:00

هاجم مسلحون ملثمون أحد مواقع المخيمات الصيفية فجر اليوم الاثنين الموافق 28/06/2010، ويقع المخيم المستهدف غرب قرية الزوايدة في المحافظة الوسطى وهو ضمن فعاليات برنامج ألعاب الصيف الذي تنظمه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين سنوياً.
وهذه هي المرة الثانية التي يستهدف فيها برنامج ألعاب الصيف خلال حوالي شهر، حيث سبق وأن تعرض يوم الأحد الموافق 23/5/2010، موقع معد لاحتضان فعاليات برنامج ألعاب الصيف أقيم على شاطئ البحر في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة.
مركز الميزان يستنكر الاعتداء ويرى فيه تطوراً خطيراً ويدعو الحكومة للكشف عن الفاعلين وإحالتهم للعدالة وتوفير الحماية للمخيمات ولروادها الأطفال، ومواجهة الانتهاكات التي تنال من الحريات الشخصية والعامة في المجتمع.
وحسب المعلومات الميدانية التي توفرت لمركز الميزان فقد حاصر مسلحون ملثمون تراوح عددهم بين 20 - 25  عند حوالي الساعة 2:15 من فجر يوم الاثنين 28/6/2010 موقع مخيم ألعاب الصيف التابع لوكالة الأونروا رقم (3) الواقع في المحافظة الوسطى غرب قرية الزوايدة.
ويقام المخيم المذكور على مساحة تقدر بحوالي ثلاث دونمات، مقسمة لعدة أقسام منها منطقة المعرشات ومنطقة الإدارة، والألعاب، حيث اقتحم ستة منهم المخيم من عدة اتجاهات، وأمسكوا بالحارسين وقيدوا أيديهم خلف ظهريهما وعصبوا أعينهم، وبعد ذلك أجلسوهم في وسط ساحة المخيم، وبعد حوالي 10 دقائق أخروجهم لخارج المخيم باتجاه الشاطئ.
وبعد نحو 10 دقائق من إخراجهم فكوا قيدهما فيما أبقوا على أعينهم معصبة وذلك وفقا لإفادة أحد الحارسين التي صرّح بها للمركز.
وأضاف الحارس أنه رفع العصبة عن عينه، وشاهد النيران تشتعل في المعرشات.
هذا وتسبب الحادث في إتلاف جزء كبير من المعرشات حيث قاموا بحرق الشادر الذي يحيط بالمخيم من الناحية الشمالية وكذلك الشادر الذي يغطي الناحية الشمالية وحطموا عدداً من الطاولات كما خربوا بركة السباحة البلاستيكية عبر تمزيقها بالمشارط.
والجدير ذكره أن المخيم يعمل على فترتين كل فترة تستوعب 250 طالب.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لاستهداف المخيمات الصيفية التي تأتي في سياق برنامج ألعاب الصيف الذي تنظمه وكالة الغوث الدولية سنوياً، فإنه يرى في هذا الاستهداف للمخيمات الصيفية أمراً خطيراً، وإذ يجدد تحذيره من مغبة تنامي الاعتداءات التي تمس بالحرية الشخصية للمواطنين فإنه يطالب الحكومة في غزة بالآتي: الكشف عن مرتكبي هذا الاعتداء وإحالتهم إلى العدالة دون أي إبطاء.
توفير الحماية الكاملة للأطفال ومخيماتهم الصيفية، وخاصة فعاليات برنامج ألعاب الصيف، بما في ذلك ملاحقة ووقف أي نشاطات لها علاقة بالتحريض عليها.
مواجهة كافة الانتهاكات التي تنال من الحرية الشخصية للأفراد والحريات العامة في المجتمع.
انتهى

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity