إعـلان
إعلان
مركز الميزان لحقوق الإنسان
شريط الأحداث

بيانات صحفية

مركز الميزان يأسف لسقوط حوالي 50 شخصاً بين قتيل وجريح ويدين استمرار اللجوء إلى الأحياء السكنية المكتظة لتخزين المتفجرات

06-09-2005 00:00

مركز الميزان يأسف لسقوط نحو خمسين فلسطينياً بين قتيل وجريح، ويدين استمرار بعض الفصائل المسلحة باستخدام المنازل السكنية الموجودة داخل الأحياء السكنية المكتظة بالسكان لتخزين الأسلحة والمتفجرات.
وحسب مصادر البحث الميداني في المركز فإن حريقاً اندلع، عند حوالي الساعة الثامنة من مساء يوم الاثنين الموافق 5/9/2005، في إحدى المنازل السكنية الواقعة في شارع المنصورة في حي الشجاعية المكتظ بالسكان شرقي مدينة غزة.
وحسب إفادات شهود العيان للمركز فإن عدداً كبيراً من سكان المنطقة هرعوا إلى المكان للمساعدة في إطفاء الحريق قبل أن يحدث انفجارٌ ضخم هز أرجاء المنطقة.
وأدى الانفجار إلى مقتل أربعة من سكان المنطقة هم: سامية سليمان فرحات، البالغة من العمر (25) عاماً، هدى سليمان فرحات، البالغة من العمر (40) عاماً، خالد محمد سعد، البالغ من العمر (30) عاماً، فايز كمال أبو طويلة، البالغ من العمر (40) عاماً.
كما أدى الانفجار إلى إصابة نحو (46) شخصاً بجراح متفاوتة وصفت المصادر الطبية جراح أربعة منهم بالخطيرة.
هذا وألحق الانفجار أضرار مادية في المنازل السكنية المحيطة في المنزل، من بينها ثلاثة منازل تعرضت إلى تدمير كبير.
مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن أسفه الشديد لوقوع هذا العدد الكبير من الضحايا الأبرياء، فإنه يعبر عن استنكاره الشديد لاستخدام بعض فصائل المقاومة الفلسطينية الأحياء السكنية ومخيمات اللاجئين المكتظة بالسكان، كأماكن لتخزين الأسلحة والمتفجرات، الأمر الذي ينطوي على تهديد جدي لحياة المواطنين الأبرياء.
عليه فإن المركز يدعو الفصائل الفلسطينية إلى الكف عن تخزين الأسلحة في الأماكن السكنية، والكف عن الاستهتار بحياة المواطنين وممتلكاتهم، كما ويطالب السلطة الوطنية بتحمل مسئوليتها تجاه الحفاظ على أمن السكان.
انتهــــى    

هذا الموضوع يتحدث عن / #state of insecurity